:-*-: اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ ، عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ ، وَأَنْتَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ , مَا شَاءَ اللَّهُ كَانَ ، وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ , أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ، وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا , اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ دَابَّةٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ، إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ :-*-:
:: .. °° الاعلانات°° .. ::





المنتدى الرياضى العام لطرح احدث اخبار الرياضه العربية والعالمية


!~ تابعنا على الفيس بوك ~!
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 09-05-2009, 09:14 AM   #11
ابونبيله
عضو جديد
 

ابونبيله is on a distinguished road
افتراضي

الا سعافات الاولية




كما هو معلوم ان الاكسجين هو الهواء الذي يحتاجه الجسم
وذلك ليضخه القلب الى خلايا الدماغ والخلايا الاخرى من
خلال الدم والتي تسير هذا الجسم ..

وعندما يفقد الاكسجين سوف تتلف خلايا المخ مما يؤدي الى الوفاه ..
موضوعنا عن



انعاش القلب والرئتين .. والغصه ..

كما هو معلوم ان الاكسجين هو الهواء الذي يحتاجه الجسم
وذلك ليضخه القلب الى خلايا الدماغ والخلايا الاخرى من
خلال الدم والتي تسير هذا الجسم ..

اولاً عندما نجد شخص مامنا ملقى على الارض في مجال
العمل او في المنزل او اي مكان اخر .. يجب ان نطلب له الاسعاف
ولكن قبل ذلك يجب ان نقوم بعمل اشياء قد تعينه ليعيش ويتجنب
الوفاه لاقدر الله .. ونكون نحن سبب في ذلك .. وهذا قد يحدث حتى في المنزل ...

والموضوع يتكلم عن 3 اشياء .. وهي مترابطه مع بعضها البعض ..

واولا : التنفس الصناعي ..

ثانيا : انعاش القلب والرئتين ..

وثالثاً : الغصـــة ..




اولا - عندما نرى شخص ملقى على الارض بسبب حادث او
صعقه كهربائيه او اي شي اخر اول شي نفعله هو ان نجلعه
ينام على ظهره اذ كان نايم على جنب او على
بطنه .. وبذلك بمد يده الى الاعلى ووضع يد على الكتف
والاخرى على الحوض وليس على الخصر وثم اداره بدفعه
واحده حتى ينام على ظهر ة ..

وثم نبداء معه ..


1 - هل انت بخير .. وعندما لا يرد .. نطلب المساعده من اي شخص بطلب الاسعاف

2 - إفتح مجرى التنفس بهذه الطريقه وذلك بوضع يد
على راسه في الاعلى واليد الاخرى على ذقنه وانظر في
فم المصاب هل فيه شي يسده وتحسس هل
يتنفس .. هل صدره يعلو وينزل .. وعندما لا نرى تنفس ..

3 - اعطاء نفسين ( قبلة الحياة ) اختبارين متتالين , وعلى
فكره يكون النفخ بشكل طبيعي يعني بتنفسك الطبيعي .. وعندما
نرى الصدر يعلو ويهبط يعني ان مجرى التنفس مفتوح ..

4 - فحص النبض والتنفس .. يعني نفحص النبض عند الرقبه
او في الرسق وللطفل يكون من خلال يده تحت الكتف وعندما
نرى انه يوجد نبض نكمل دوره التنفس كما هي في الصوره ..



ونبداء التنفس الصناعي ..

وهو للرضيع والطفل .. 20 نفس في الدقيقه
وللبالغ ..12 نفس في الدقيقه
وثم نفحص النبض والتنفس واذا كان لازال النبص
نكمل دروه اخرى حتى يفيق الطفل او يأتي الاسعاف ..





انعاش القلب والرئتين ..

وهنا نكمل من الخطوه الرابعه ..

4 - نفحص النبض وعندما لانجد نبض نبداء في انعاش القلب والرئتين ..
وارجوا ان تكونوا منتبهين لهذه الشرح ..



عندما لانرى انه يوجد نبض نبداء بعمل الانعاش ..

اولا نحدد المكان الذي سوف نضغط عليه واولا نضع اصبع في
منطقه القاء الاضلاع في اسفل الصدر وبالتحديد في التجويفه
وثم نضع اصبعين وبعدها نضع اليد وتكون هنا منطقة الضغط مثل الصور




2 - اضغط على هذا المكان 4 دورات وكل دوره تتكون من
15 ضغطه صدريه ويجب ان تكون بشكل عامودي حتى لاتتعب
عضلات يدك والضغط يجب ان يكون بقوه حجم الشخص




ثم نفسين



وبعدها نفحص النبض والتنفس واذا كان لازال لايوجد نبض
هذه العمليه مره اخرى حتى يصل الاسعاف او يفيق


طبعاً بالنسبه للطفل يكون الوضع بوضع يد واحده فقط وبمقدار
خمس ضغطات ونفس واحد فقط






وبالنسبه للطفل و الرضيع نعمل معه نفس الاجراء

1 - نعدله اذا كان في غير وضعيه النوم على الظهر




2 - افحص التنفس




3 - ونبداء باعطاء التنفس الصناعي مرتين




4 -وبعد ذلك نفحص النبض واذا كان لايوجد نبض نبداء بانعاش الفلب والرئتين ..

وننتبه الى شي ان الرضيع يستخدم في انعشه بأصبعين
فقط وبهذه الطريقه نصع اصبعين بين حلمه الصدرين وفي
الوسط نضع اصبع وبعدها الاصبعين ويكون هنا مكان الضغط



والرضيع يكون بمقدار 5 ضغطات وثم نفس واحد وهكذا لمده
عشرين مرره وبعدها افحص النبض والتنفس ونعيد الكره مره
اخرى وهكذا حتى يفيق او يأتي الاسعاف






الغصــــة

الغصه هي ان يغص الواحد بشي ما في فمه ويسد مجرى التنفس
وهذا يؤدي الى الاختناق والى الوفاه لاقدر الله ..

وعندما يكون المختنق امامنا ونراه بالعين وهو يكح فا الافضل ان
نشجعه على الكحه وبشكل مستمر .. ولكن عندما تراه يبداء
صوته بالسكوت ويبداء بالاختناق .. بنداء هنا بمساعدته ..



وانظروا كيف ... نضع اليدين على بطن المصاب ونحن من الخلف
ونضغط على المعده والى فوق .. و نضغط على المعده وبقوه
على يخرج الجزء المحشور ..



ولكن اذا لم يخرج هذا الشي وسقط هذا الشخص على الارض
فأننا المفروض ان نسدحه على ظهره ونكون امامه مباشره يعني
نجلس ونضع قدميه بين اقدامنا ويكون بطنه امامنا مباشره ونضغط
على بطنه ضغطات متتاليه من 5 الى 10 وثم نفحص الفم اذا كان
هذا الشي خرج ونخرجه ولا نكمل الضغط حتى يخرج وبعدها نبداء
معه في اجراء التنفس الصناعي والنعاش اذا لزم الامر ..

وبالنسبه للحامل فأننا نضغط على صدرها في حال صار
لها اختناق .. كما الصوره ..






وبالنسبه للطفل الرضيع يكون الوضع مختلف ...

1 - اذا اصيب الطفل بالغصه فأول شي نفعله هو نمسكه
على اليد الواحده بوضع الكف بين الرقبه والصدر ونقلبه على
ظهره ونميله الى الاسفل ونهزه ونضرب على ظهره بين
الكفين 5 مرات كما الصوره ..



وبعدها نقلبه على اليد الاخرى لتكون هي له السند
واعطاءه 5 ضغطات صدريه كما الصوره



وبعدها نبحث في فمه عن اي جزء غريب يكون سد مجرى
التنفس .... واذا وجدناه نعطيه نفسين ..

ونكرر هذا العمليه حتى يخرج هذا الشي وبعدها نعمل
له تنفس صناعي وانعاش اذا لزم الامر ..





واخيراً اتمنى ان اكون وفقت في الشرح والايضاح بشكل سهل ..

واتمنى من الجميع ان يعلموا هذه الخطوات وان يعلموا
بها اهلهم واصحابهم وافضل ان يعمل منها نسخ وترتيب حسب
مايريده الشخص وتوزع لمن يريد ان يستفيد من هذا الشي ..

ولاتنسون ان ثواني قليله قد تكون حاسمه في انقاذ حياة
شخص على يدك اذا اتبعت الطرق الصحيحه في ذلك ..
نســــأل الله لكمـ الصحه والعافيه






ابونبيله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 09:14 AM   #12
ابونبيله
عضو جديد
 

ابونبيله is on a distinguished road
افتراضي

دراسات علمية تثبت أهمية النشاط البدني



# - وأظهرت دراسة (كلارك 1987Gloarck )وجود علاقة إيجابية بين قلة ممارسة النشاط الرياضي وأمراض القلب.



# - وفي دراسة أجراها( سبراجس 1994 " Spragus") " أن إصابات الضباط كانت (23) ضعفاً بالنسبة للإصابات بين الجنود، وهي المعروف أن النشاط البدني الذي يقوم به الجنود أضعاف ما يقوم به الضباط.



# - قام تشاينز وآخرون (1998 بإجراء دراسة حول تحديد تأثير التمارين المختلفة على اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة على الاشخاص اللذين يعانون من الإعاقة، حيث جمعت النتائج من خلال 21 مشاركاً ووجد من خلال النتائج أن التأثير الأكبر هو على إستمرارية الجهاز الدوري والعضلي، ولها تأثير متوسط على قوى العضلات وتاثير بسيط على المرونة ولا تأثير على تركيب الجسم.



# - قام فوكس وآخرون (1983) بدراسة هدفت إلى تحديد تصنيف ملائم للسمنة عند الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، فوجد أن نسبة الدهون ووزن الجسم لعينة من 40 من الذكور أظهرت علاقة جيدة بين وزن الجسم ونسبة الدهون والنزلات الشعبية والسمنة المفرطة وضغط الدم ويرجع ذلك إلى إفتقار هذه المهن للحركة.



# - أجريت دراسة على (25) ألف عامل في شركات النقل العام بانجلترا، وقد شملت هذه الدراسة قطاعين، هما السائقون والمحصلون (الكمسارية) ، فوجد أن نسبة وجود أمراض القلب وبين السائقين أكثر من المحصلين، ويرجع هذا إلى طبيعة عمل كل منهما، حيث يتطلب عمل المحصل الحركة الراغبة في حين أن السائقين يجلسون لساعات طويلة دون حركة.



# - وفي إنجلترا كان عدد إصابات القلب بين موزعي البريد أقل بكثير من موظفي البريد الجالسين خلف المكاتب ويعزى هذا إلى طبيعة وحجم الحركة في كلتا الوظيفتين.



# - أجري بحث على العديد من المهن التي تتميز بالحركة المحدودة كالموظفين اللذين تتطلب مهنهم الجلوس على المكاتب لفترات طويلة، وأسفرت الدراسة على أن أصحاب هذه المهن يكثر بينهم أمراض القلب والشرايين.



# - وفي بحث على مرضى السكر أخذت مجموعتين الأولى تجريبية وقد حدد لها النظام العلاجي والغذاء في حين أدخل عليها برنامج مقن مناسب لاكتساب اللياقة البدنية والمجموعة لاخرى ضابطة نفس العلاج والغذاء ولكن حرمت من البرنامج الرياضي وجد أن المجموعة التجريبية حققت الشفاء في فترة زمنية أقل من المجموعة الضابطة.



# - كما أشارت نتائج دراسات أخرى إلى أن المشي ميلين يومياً على الأقل يعمل على بناء دورة دموية مساعدة للشريان التاجي





ابونبيله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 09:15 AM   #13
ابونبيله
عضو جديد
 

ابونبيله is on a distinguished road
افتراضي


أنواع الأنشطة الرياضية

* تصنف الأنشطة الرياضية إلي ثلاثة أنواع: 1- الأنشطة التي تعتمد علي الطاقة الهوائية (الأكسجين) .
2- الأنشطة التي تعتمد علي الطاقة اللاهوائية.
3- أنشطة المرونة والليونة.



-----------------------

1- الأنشطة التي تعتمد علي الطاقة الهوائية:
وهي تلك التمارين التي تتطلب بل وتعتمد علي الأكسجين.


* أمثلتها:- المشي.
- السباحة.
- الجري.


* مزاياها:- تخفف من الضغط العصبي.
- تزيد من كفاءة التمثيل الغذائي.
- تنشط عضلة القلب.

2- الأنشطة التي تعتمد علي الطاقة اللاهوائية:
وهي التمارين التى لا تعتمد علي الأكسجين عند القيام بها.


* أمثلتها:- رفع الأثقال.
-
تمارين الضغط.

* مزاياها:- تزيد من كفاءة التمثيل الغذائي.
- تزيد من نسبة البروتين عالي الكثافة (والذي يمثل نسبة
الكوليسترول المفيدة).
- تزيد من
كثافة العظام.

3- أنشطة الليونة والمرونة:
تمارين مد العضلات وبسطها والتي تزيد من ليونة الجسم ومرونته.


* مزاياها: - يقلل من نسب التعرض للإصابة.
- يرفع من أداء الإنسان.
- يزيد من نطاق حركة جسم الإنسان.





ابونبيله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 09:15 AM   #14
ابونبيله
عضو جديد
 

ابونبيله is on a distinguished road
افتراضي

الرياضة ومريض السكر
- ما هو مرض السكر؟
مرض السكر يعني زيادة نسبة السكر بالدم نتيجة نقص نسبة
الأنسولين فيه، وهو المسئول الوحيد عن دخول السكر إلى خلايا الجسم. أما خلايا "لانجرهاتز" فهي المسئولة عن إنتاج نسبة الأنسولين في الدم وهي موجودة في البنكرياس.
ووجد أن الرياضة تساعد مرضى السكر كثيراً في التغلب علي المرض سواء من يتناول منهم الأنسولين في العلاج أم لا.




- فوائد الرياضة:
تعطي الرياضة فوائد عظيمة لمن يمارسها، فهي تزيد من مرونة الجسم وتحسن الدورة الدموية وتنشطها وتقلل الأعباء النفسية، تحمي من الإصابة بكثير من الأمراض.
ووجد أن مرضي السكر الذين يمارسون الرياضة بانتظام يكونون أقل عرضة بمضاعفات مرض السكر عن غيرهم.




- كيف يكون للرياضة أثر مباشر علي مريض السكر:
- تقلل من نسبة السكر بالدم والأنسولين المحتاجة للجسم.
- تقلل من الشهية الزائدة لدي مريض السكر لذا فهي تساعد الأنسولين علي أن يعمل بكفاءة.
- تقوم الرياضة بحرق
السعرات الحرارية بالجسم وتؤدي إلي تقليل الوزن الذي يكون مهم جداً لمرضى السكر من النوع الثاني (Type II) الذين يعتمدون في علاجهم علي الأدوية والحبوب وليس الأنسولين.

- كيف تبدأ ببرنامج رياضي لمريض السكر؟

- قبل بداية القيام بالتمارين يجب استشارة طبيبك الذي سيعطيك برنامج معين يتناسب مع ظروفك الصحية.
- وهو أيضاً يقوم بتحديد نوع الرياضة وكيفية أدائها. لابد أن تحمل أثناء ممارستك للرياضة بطاقة تفيد بأنك مريض سكر - لعمل
الإسعافات الأولية إذا تعرضت لضرر ما.

- ما هي خطوات الرياضة المتبعة لمريض السكر ؟

1- الرياضة المناسبة لتمارين الدورة الدموية وتشمل المشي والسباحة والدراجات وتمارين اللياقة البدنية ذات مجهود متوسط علي الموسيقي.
2- أداء هذه التمارين من 3 - 5 مرات في الأسبوع ويستغرق التمرين الواحد ما بين 20 - 40 دقيقة.
3- ولابد من
تسخين الجسم جيداً قبل بداية التمرين وتهدئة الجسم بالتدريج عند نهاية التمرين.
4- إن كنت لا تستطيع أن تستمر لمدة 20 دقيقة في البداية من الممكن أن تبدأ بحوالي 5 دقائق وتزداد تدريجياً كل أسبوع دقيقة أو دقيقتين.
5
- من الممكن أن تزيد عدد الممرات من 5 مرات في الأسبوع إلي سبع مرات وهذا يساعد علي تنشيط إفراز الجسم للأنسولين بمعدل منتظم ويزيد من حساسية الجسم للأنسولين ويساعد علي نزول الوزن بثباته على المعدل الطبيعي خاصة في النوع الثاني من السكر (Type II). 6- تحسن تمارين اللياقة لمريض السكر من كفاءة العضلات بالجسم كله ومن قوة وتحملها.
6- أداء الرياضة المقوية للعضلات لابد أن تكون للعضلات الكبيرة الأساسية في الجسم مثل الساقين والأكتاف والصدر والظهر. تشمل هذه التمارين رفع أثقال خفيفة أو اللعب علي أجهزة تمنح مقاومة معينة للعضلات. لابد أن تتجنب رفع أثقال ذات أوزان كبيرة ولابد من الامتناع عن أخذ نفس أثناء رفع الأثقال. ويأتي رفع الثقل يوم بعد يوم وليس في أيام متتالية. عدد التمارين حوالي 3 مرات في الأسبوع. لابد من أداء التمارين لرفع الأثقال ببطء وتدريجياً وبطريقة محكمة حتى تستفيد العضلة أكبر استفادة من التمرين




ابونبيله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 09:17 AM   #15
ابونبيله
عضو جديد
 

ابونبيله is on a distinguished road
افتراضي

تغذية الرياضيين

تغذية الرياضيين



جميع الرياضيين يدركون تماما ما يحتاجه جسمهم من تغذية متميزة تختلف عن ما يتغذى علية غيرهم ممن لا يمارس الرياضة , الامر الذي يجعلهم قادرين على مواجهة المجهود البدني الذي يواجهونه اثناء منافساتهم المختلفة , لذا تجد الرياضي يتاول وجباته في حالة من الارتخاء الكامل بقدر المستطاع جسميا وعقليا , حيث إن الجهد العضلي الذي يطلب من الرياضيين أن يبذلوه يتطلب منهم تطبيق أنظمة غذائية واسعة المدى. وتزداد هذه الأنظمة دقة وأهمية عندما يقترب موعد المباراة التي يعتزمون خوضها، فمن الضروري إذ ذاك أن يعمد الرياضي إلى تناول الأغذية الغنية بالسكاكر والنشا والآزوت، ويفضل أن يكون لهذه الأغذية منشأ حيواني غير مباشر. أي بتناول منتجات الحيوان لا الحيوان نفسه، كالحليب والبيض، كما يتوجب أن يحتوي الغذاء على الأملاح المعدنية والفيتامينات والأجسام الدسمة المهضومة كال**دة والحليب والزيوت النباتية والأثمار المجففة والزيتية، على أن يقتصر تناول اللحوم على وجبة الظهيرة فقط، وبكميات معتدلة. أما أساس التغذية فيجب أن يكون من المواد الغنية بمحتواها المعدني والفيتاميني، وأساس شرابهم الحليب وعصير الفواكه والقهوة والشاي الخفيفان. إن نظاما من هذا النوع يجعل الجملة الهضمية بحالة راحة هي في أشد الحاجة إليها، وخاصة الكبد الذي يختص بدور بالغ الأهمية في تمثيل الأغذية، إذ أنه أداة الادخار للعضلات، ويمكن القول إن الكبد السليم بالنسبة للرياضي هو عنوان قوته وحيويته. فالكبد السليم يدخر النشا الحيواني و الجليكوجين اللذين يوجدان كذلك في العضلات واللذين يحرر تحولهما الكيميائي الطاقة اللازمة للجسم حسب الطلب، فإذا ما ضعف الكبد، ضعفت قدرة العضلات على أداء هذه المهمة الحيوية، والكبد حساس جدا تجاه الكحول، والمواد الشحمية والدهنية. ونظرا لاختصاص الكبد بتأمين تنظيف السموم العضوية، بالاشتراك مع الكليتين، فإن هذا العمل يتطلب مجهودا قويا، يجعل اتباع نظام غذائي معتدل ضروري لمساعدة الكبد على الاحتفاظ بقدرته زمنا طويلا، وعلى أداء مهمته على الوجه الأكمل.
لذا بعض الرياضيين يطبقون هذا المبدأ بدقة أكثر مما يجب، فهم يتبعون المذهب النباتي، أي أنهم يقصرون غذائهم على النبات وحده، ولكن هذه مبالغة في التّزمت، لأن جسم الرياضي الفتي بحاجة إلى المواد التي تبني عضلاته بناء سليما، ولذا يجب أن تدخل اللحوم في غذائهم إلى جانب الخضار والفواكه. إن السرعة التي يحرق بها الجسم مدخراته من المواد النبانية، يجعل تعويض هذه المدخرات هو أساس النظام الغذائي الذي يجب على الرياضي اتباعه. ولذلك يجب أن يحتوي هذا النظام على مصادر للفسفور، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والحديد، والكبريت، والبوتاس، وعلى الأغذية التي تحتوي على الفيتامين (ب) المتوفر في الحبوبوغيرها , وإن لبعض الرياضيين الأمريكيين وصفة طريفة يسمونها "سائل النصر"، وهم يتناولونه قبل ساعات من دخولهم المباريات، ويتألف هذا السائل من: عصير البرتقال أو الطماطم أو الليمون مع نصف ليتر من الحليب الطازج بالسكر بمقدار لا يقل عن خمس ملاعق كبيرة مع بيضة واحدة، ويشرب الرياضي من هذا السائل مقدار كوب كل نصف ساعة وبذلك يزود عضلاته وكبده بمدخر كبير من الغلوسيدات، يساعده على بذل الجهد الكبير الذي تتطلبه المباراة. بالإضافة إلى ذلك، لا بد من التنويه بأن الرياضي يحتاج أيضا إلى التنفس والنوم العميقين، فالتنفس يساعد على حسن احتراق الأغذية في الجسم، والنوم يساعد على إدخال المواد الضرورية إلى العضلات. ويُنصح الرياضيون بالراحة في أمكنة خلوية قبل موعد مبارياتهم ببضعة أيام، وأن يمتنعوا عن تناول الكحول وعن التدخين، وبهذا يعدّون أجسامهم للمجهود الكبير الذي تتطلبه منهم مهنتهم .


************************************************** *

تعـريف الغـذاء الرياضي

هو الغذاء الذي يوفر للجسم الصحة العامة إضافة إلى القدرة الوظيفية العالية لأجهزة الجسم المسؤولة عن تنفيذ متطلبات النشاط الحركي المطلوب للمنافسة التي يشارك بها الرياضي.

تعريف الإستقلاب ( عملية التمثيل الغذائي)

هو مجموع العمليات المتصلة ببناء البروتوبلازما وهدمها وبخاصة التغيرات الكيميائية في الخلايا الحية التي تؤمن الطاقة الضرورية للعمليات والأنشطة الحيوية والتي تمثل المواد الجديدة للتعويض عن التالف منها.

قياس معدل الأيض القاعدي بمعدل الأيض في الراحة

تتطلب معرفة معدل الأيض القاعدي (BMR) قياس معدل استهلاك الأكسجين للفرد وهو في حالة اليقظة وفي وضع الاستلقاء وذلك بعد 8 ساعات من النوم مباشرة وعلى أن يكون صائما قبل القياس لمدة 12 ساعة على الأقل ، وتمثل هذه الطاقة الحد الأدنى اللازم للحفاظ على الوظائف الفسيولوجية الحيوية ، ونظرا لان قياس معدل الأيض القاعدي يتطلب من الفرد النوم في مكان القياس ( في المختبر أو في المستشفى مثلا) فان كثير من الباحثين يستخدمون تعبيرا آخر عندما لا يمكن للمفحوص النوم في مكان القياس ، هذا التعبير يسمى معدل الأيض في الراحة (RMR) وهو قياس استهلاك الأكسجين للفرد عند نفس الظروف التي يتم فيها قياس معدل الأيض القاعدي باستثناء النوم في مكان القياس ( أي في وضع الإستلقاء في الصباح الباكر وبعد الصيام لمدة لا تقل عن 12 ساعة).

عناصر الأيض

ينقسم معدل الأيض لثلاثة عناصر أساسية

أ- معدل الأيض القاعدي : ويمثل الطاقة المطلوبة لوظائف الحياة .

ب- معدل الأيض في الراحة : ويمثل الطاقة للحياة اليومية ذات الأنشطة الساكنة والأكثر من القاعدي.

جـ معدل الأيض في الأداء البدني : ويمثل الطاقة المستخدمة للأداء البدني العضلي النشط والأكثر من الأيض في حالة الراحة.

ويتأثر معدل التمثيل القاعدي بالعديد من المتغيرات أو العوامل ،والتي من أهمها ما يلي

1-السن : تتأثر عمليات التمثيل القاعدي بعمر الإنسان ، إذ أن معدل هذا التمثيل يزيد في سن الطفولة نتيجة سرعة معدل النمو أثناء هذه المرحلة العمرية التي يصاحبها زيادة عمليات التمثيل الغذائي ، إلا انه بعد بلوغ الشخص لسن الخامسة والعشرين تبدأ عمليات التمثيل القاعدي في الانخفاض، ولقد أشارت الدراسات العلمية إلى أن معدل التمثيل القاعدي لشخص في عمر (75) عاما يقل بما يقرب من (20%) عن مثيله لدى شخص آخر في عمر العشرين عاما .

2-النمو : تزيد سرعة النمو من عمليات التمثيل القاعدي في الأطفال الرضع وفي سن البلوغ وفي الثلث الأخير من عمر الجنين نتيجة لنموه السريع في هذه المرحلة ولتكوين أنسجة جديدة في جسم الأم الحامل كتكوين المشيمة وأنسجة الثديين ، ولذا يزيد معدل التمثيل القاعدي في أثناء تلك الفترة من الحمل بنسبة تتراوح ما بين (15%- 23%) .

3-الجنس : يقل معدل التمثيل القاعدي بنسبة (10%) تريبا لدى المرأة عن مثيله لدى الرجل ، وذلك لزيادة وزن الرجل عن المرأة ولزيادة النسيج العضلي ونقص الأنسجة الدهنية عن ما هو موجود في جسم المرأة.

4-حجم أو مسطح الجسم : من المعروف انه كلما كبر حجم الجسم زاد سطحه وزادت كمية النسيج العضلي فيه ، ولذا فان الشخص طويل القامة وذي الهيكل الجسمي الكبير يزداد لديه معدل التمثيل القاعدي عن ذلك المعدل في الفرد القصير ذي الهيكل الجسمي الصغير ، أو ذي الهيكل الجسمي المتوسط .

5-تركيب الجسم : يزداد معدل التمثيل القاعدي كلما زاد النسيج العضلي في جسم الإنسان ولذا فانه معدله يزداد عند الرياضيين عن أقرانهم من غير الرياضيين أو عن محدودي الحركة أو النشاط ، وذلك لان النسيج العضلي في الرياضيين يكون أكثر من ذلك الموجود في غيرهم ، كما أن معدل التمثيل القاعدي في الأشخاص المصابين بالبدانة يكون اقل من مثيله لدى ذوي الجسم العضلي ، وذلك لان الأنسجة الدهنية تعد مراكز خاملة لأكسدة العناصر الغذائية.

6-الحالة الصحية : يتأثر معدل التمثيل القاعدي ببعض الأمراض التي يتعرض لها الإنسان حيث أن ارتفاع درجة حرارة الجسم ، كما في حالة الإصابة بالحمى يزيد هذا المعدل ، بينما أمراض سوء التغذية تسبب انخفاضا في معدل التمثيل القاعدي وفقا لسوء حالة التغذية.

7-نشاط الغدد الصماء : يتأثر معدل التمثيل القاعدي بإفرازات هذه الغدد وذلك كما هو الحال في هرمون الثيروكسين المسئول عن تنظيم معدل الطاقة اللازمة لعملية التمثيل القاعدي ، إذ توجد علاقة ايجابية أو ارتباط طردي بين زيادة هذا الهرمون وزيادة معدل التمثيل القاعدي بنسبة تتراوح ما بين ( 75% - 100%) ، بينما يؤدي انخفاضه إلى تقليل معدل هذا التمثيل بنسبة تتراوح ما بين ( 30% - 40% ) . كما أن إفرازات هرمونات الغدة النخامية وهرمون الأدرينالين الذي تفرزه الغدة الكضرية تزيد من معدل التمثيل القاعدي.

8-المناخ أو الطقس : أشارت نتائج الدراسات العلمية إلى أن معدل التمثيل القاعدي لدى مواطني المناطق الحارة ( الاستوائية) يقل بنسبة تقترب من (10%) عن معدله لدى مواطني المناطق الباردة أو الجليدية .

وظائف الغذاء

يشير ولامز ، 1995 ( Williams , 1995 ) نقلا عن ملحم (1999) إلى أن الوظائف الأساسية للغذاء يمكن إيجازها بما يلي :

1 - تزويد الجسم بالطاقة اللازمة لاستمرار الحياة ، فالمواد السكرية والدهنية تعتبر العناصر الأساسية لإنتاج هذه الطاقة ، إضافة إلى أن البروتين والذي ربما يعطي أيضاً طاقة ، إلا أن هذه ليست وظيفته الأساسية 0

2 - بناء الخلايا وتجديدها وإصلاح التالف منها ، حيث تعتبر المواد البروتينية العنصر الأساسي في عملية بناء العضلات والأنسجة والأنزيمات التي لها علاقة في تنظيم الكثير من العمليات الفسيولوجية المختلفة داخل الجسم 0

3- المحافظة على استمرار الكثير من العمليات الفسيولوجية المختلفة في أيض الجسم ( ****bolism ) 0 فالهيموجلوبين ( Hemoglobin ) مثلاً مسؤول عن حمل الأوكسجين في الدم ونقله إلى الخلايا حتى تتم عمليات الأيض في الخلية.

الاستنتاجات والخلاصـات

(1) - حيث أن العامل النفسي مهم جداً في المنافسات الرياضية ، فإن الرياضي يجب أن تترك له حرية اختيار نوع الطعام الذي يرغب ويعتقد بأنه سوف يساعد في أدائه الحركي أثناء المنافسة .

(2) - توقيت تناول الوجبة التي تسبق المنافسة يجب التأكيد عليه والإلتزام به بحيث يكون موعد تناول وجبة ما قبل المنافسة قبل وقت كاف من موعد المنافسة لكي يتمكن الجهاز الهضمي من هضم وامتصاص الغذاء الذي تم تناوله وبالتالي لا يتعرض الرياضي للمضايقات الناجمة عن بقاء الطعام أو جزء منه في الجهاز الهضمي ( المعدة والأمعاء ) أثناء المنافسة ، هذه المضايقات ذات الآثار السلبية على الأداء الحركي تشمل ما يلي :

أ ) - بقاء الطعام في الجهاز الهضمي أثناء المنافسة سوف يؤدي إلى تحول قسم من الدم إلى الجهاز الهضمي بدلاً من العضلات والتي تكون في حاجة شديدة لهذا الدم أثناء النشاط البدني خلال المنافسة .

ب) - امتلاء المعدة بالطعام يؤدي إلى تمددها وبالتالي فإن جدار المعدة المنتفخ بفضل الطعام الذي لم يتم هضمه سوف يعيق عضلة الحجاب الحاجز من النزول لأسفل أثناء عملية الشهيق والزفير وبالتالي يقل اتساع القفص الصدري أثناء الشهيق ، وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة نشاط عضلات التنفس أثناء المجهود البدني خلال المنافسة لتعويض النقص الناتج عن عدم تمدد القفص الصدري إلى حده ومداه الطبيعي بسبب امتلاء المعدة بالطعام وبالتالي امتدادها وإعاقتها لعمل عضلة الحجاب الحاجز ، ولكي يتجنب الرياضي هذا الموقف فإن عليه أن يتناول وجبة ما قبل المنافسة قبل وقت كاف من بدء المنافسة ، وهذا بدوره يعتمد على نوع الطعام الذي تناوله ، فالمواد الدهنية والبروتينية تحتاج إلى( 5 ـ 6 ) ساعات لكي يتم هضمها كاملاً بينما المواد الكربوهيدراتية تحتاج إلى 3ـ4 ساعات وإذا كانت المواد الكربوهيدراتية على شكل سائل فإن الجسم يستطيع هضمها خلال ساعة وأحدة فقط .

(3) - المواد الكربوهيدراتية إضافة إلى سهولة هضمها مقارنة بالدهون والبروتين فإنه يمكن خزنها في الجسم إما على شكل جليكوجين في العضلات أو جليكوجين في الكبد وبالتالي تصبح جاهزة للاستخدام كمصدر للطاقة في العضلات أو احتياطي لجلوكوز الدم .

( 4 ) - يجب الاكثار من شرب الماء قبل المنافسة خصوصا في الاجواء الحارة وكلما كان مخزون الجسم من الماء اكبر قبل المنافسة كلما زادت فعالية التخلص من الحرارة الزائدة داخل الجسم اثناء النشاط من خلال عملية افراز العرق .

( 5 ) - يجب ان تكون درجة حرارة الماء مناسبة بحدود احتمال اللاعب حيث أن الماء البارد جداً والذي يسبب الضيق عند تناوله بسبب برودته الشديدة يؤدي إلى حدوث تقلصات في المعدة والأمعاء بعد امتصاص الماء من قبل الجهاز الهضمي .

( 6 ) - يجب التأكد من تفريغ البول والمثانة قبل النزول لأرض الملعب حتى لا يشعر اللاعب بالضيق أثناء المنافسة من جراء امتلاء المثانة بالبول والفضلات وبالتالي يتأثر انجازه سلبياً .

(7) - تجنب الأطعمة التي تحتوي على الياف بشكل كبيرة مثل أنواع السلطات المحتوية على مواد بها ألياف مثل الكرفس حيث أن هذه المواد المحتوية على ألياف بنسبة كبيرة يتم هضمها ببطء وتبقى في الجهاز الهضمي مدة طويلة .
8- يجب تجنب شرب الشاي والقهوة مباشرة قبل المنافسات ذات الطابع الانفعالي والتوتر الزائد لأن مادة الكافيين في الشاي والقهوة هي منبهة للجهاز العصبي المركزي والذي يكون أصلاً في أعلى حالات التنبيه بسبب الطابع الانفعالي للمنافسة .

وفيما يلي أنواع الأطعمة التي من المفضل تجنبها مباشرة قبل المنافسة :

أ ) الأطعمة المقلية والمشوية خصوصاً اللحوم ، فإن هذه الأطعمة تستغرق وقتاً طويلاً في الهضم وبالتالي تبقى في الجهاز الهضمي لمدة طويلة وفي نفس الوقت ، فإن الطاقة التي توجد بهذه الأطعمة يحتاج الجسم إلى مدة طويلة لكي يتم استخلاصها والاستفادة منها أثناء المنافسة .

ب ) الأطعمة التي قد تسبب حساسية لدى الرياضيين أو بعضهم مثل الأطعمة البحرية كالسمك بأنواعه حيث أن البروتين الموجود في الأسماك واللحوم بشكل عام هو الذي يسبب الحساسية .

ج ) تجنب أي أنواع طعام غير مألوفة ولم يتعود عليها اللاعب .

د ) تجنب الطعام الذي يؤدي إلى تهيج الجهاز الهضمي مثل المعدة والأمعاء والكبد ، كما أن الأطعمة المحتوية على التوابل مثل الفلفل الحار وكذلك المخللات تؤدي إلى إثارة الجدار الداخلي للجهاز الهضمي وإلى الإحساس بالحرقة في المعدة والأمعاء .

المواصفات العامة لوجبة ما قبل المنافسة

على ضوء ما سبق ذكره عن وجبة ما قبل المنافسة ، فإن المواصفات العامة التالية لوجبة ما قبل المنافسة تكون منطقية

1- سهلة الهضم .

2- تمنع حدوث مشاعر الجوع وتقلصات المعدة والأمعاء أثناء المنافسة .

3- تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات .

4- تحتوي على نسبة عالية من الماء .

5- تمنع حدوث أي آثار من شأنها شعور اللاعب بالمضايقة وعدم الراحة أثناء المنافسة .

6- تمنع حدوث استجابة الحساسية عند اللاعبين .

7- يجب أن تتكون من أطعمة مألوفة للاعب وتعود عليها في حياته اليومية.

الغذاء الرياضي ما بعد المنافسة

فيما يلي شرح مفصل للإجراءات والخطوات الغذائية الواجب القيام بها بعد المنافسة أو التدريب الشديد

1- تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات مباشرة بعد المنافسة أو في الساعات القليلة التي تتبع إنتهاء المنافسة أو التدريب حيث أن التأخير في تناول المواد الكربوهيداتية ليس في صالح الرياضي وذلك لسببين هما :

أ ) عملية إعداد خزن الجليكوجين في العضلات والكبد عملية بطيئة حيث أن نسبة التعويض هي بحدود 5% في كل ساعة وبالتالي فإن إعادة كامل الجليكوجين الذي تم استهلاكه سيحتاج إلى عشرين ساعة .

ب) العضلات عندما ينفذ منها الجليكوجين تكون في حالة أفضل لتقبل الجليكوجين وبالتالي فإن تناول المواد الكربوهيدراتية من قبل التدريب معناه استغلال حالة التعطش الشديد للكربوهيدرات من قبل العضلات وبالتالي تكون عملية إعادة الخزن فعالة أكثر خصوصاً وأن هناك إمكانية أن يتناول اللاعب لاحقاً مواد بروتينية ودهنية والتي ستعيق عملية إعادة لخزن لأنها ستكبت مشاعر الجوع .

2- نسبة الكربوهيدرات المستهلكة بعد المنافسة يجب أن تكون بحدود 70 ـ 80% في الوجبة التي يتم تناولها بعد المنافسة على أن تكون من الكربوهيدرات التي تقع ضمن الدرجة العالية أو المتوسطة في مؤشر سكر الدم .





والله الموفق ...




ابونبيله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 09:17 AM   #16
ابونبيله
عضو جديد
 

ابونبيله is on a distinguished road
افتراضي

الجهاز العصبي

يلاحظ لدي استعراض المعلومات المتوافرة عن الوراثة بأنها تؤدي دورها في التأثير على حياة الفرد وسلوكه وتقرر إمكانات التفاعل مع البيئة التي يعيش فيها من خلال وسائط بيولوجية ثلاث :

1. الأعضاء الحسية : وهي واسطة الاحساسات سواء العالم من الخارجي كالرؤية و السمع والبصر و السمع أو من داخل الفرد كالإحساس بالألم ، وترسل هذه الأعضاء المحسوسات إلى :

2. الجهاز العصبي : الذي يستقبل هذه الاحساسات أو المدخلات ، مستخدما في ذلك أعصاباً خاصة فيه ويقوم بمعالجتها وتوضيح ماهيتها للكائن ويرسل بها كمخرجات إلى :

3. الأعضاء الناقلة أو التنفيذية:
التي تتكفل بمهمة القيام برد الفعل بالكيفية أو الكمية التي يأمرها الجهاز العصبي ، وتتكون هذه الأعضاء من العضلات والغدد.

وهكذا فالجهاز العصبي يشكل واسطة قي الكيان العضوي ، فهو من جهة وسيلة تلقي الإثارة المنفعلة الآتية إليه عبر عضو أو أكثر من أعضاء الحس ، ووسيلة إصدار إثارة فاعلة تكون جوابا عن الأولى ، إلى الأعضاء المعينة برد الفعل أو الاستجابة من جهة أخرى.

و الجهاز العصبي يعتبر سيد الأجهزة الجسمية جميعها وآمرها الذي لا يخالف ، فهو يشرف على ضبط العمليات الحيوية المختلفة ويكيفها وفقاً لمقتضيات التلاؤم و التكيف مع الوسط الخارجي ، ويقوم بتنسيق وظائف الأعضاء الإرادية بحيث يؤدي كل منها ما هو مخصص له من عمل في الوقت المناسب وذلك للحفاظ على حالة الاستتباب أو الاتزان التي يجب أن تتحقق للإنسان ، يضاف إلى ذلك دوره الرئيسي في توجيه وضبط العمليات النفسية وأنماط السلوك حتى يصح القول بأن [ العمليات النفسية هي ما يفعله الجهاز العصبي ]
و لا غرو بعد كل هذا أن تعد دراسة الجهاز العصبي مفتاحاً هاماً لفهم الكثير من مبادئ علم النفس وحقائقه ولما كان الجهاز العصبي يتعاون في أدائه لهذه الوظائف مع الجهاز الغديّ ، فالغدد الصماء تؤدي وظائف متعددة منها تهيئة الأعصاب و العضلات للعمل و السلوك و التأثير على مسيرة النمو الإنساني.

 مكونات الجهاز العصبي:

قوام هذا الجهاز أنسجة عصبية تتكون من عدد كبير من (1) بلايين من الخلايا العصبية وهي وحدات عصبية ميكروسكوبية ، تدعى كل وحدة منها عصبون و(2) خلايا غروية أو ما يسمى الدبق العصبي مهمتها ربط الوحدات قيها بطرق شتى بحيث يتمون في النهاية شبكة معقدة متواصلة الممرات أو المجاري العصبية تقوم بتوصيل الخلايا العصبية بالأوعية الدموية ، وتزيل المواد المختلفة عن التفاعلات التي يمكن أن تعيق وظائف الخلايا الحسية ، كما إنها تمنع العناصر الضارة و الجراثيم من اختراق الأوعية الدموية و الوصول إلى الدماغ.




ابونبيله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 09:18 AM   #17
ابونبيله
عضو جديد
 

ابونبيله is on a distinguished road
افتراضي

التربية الرياضية وعلاقتها بالعلوم الأخرى .
التربية الرياضية علم مستقل بذاته ولكن لسعة نطاقه وتطوره ومدى الإستفادة الكبيرة التي تعود على ممارسيه يجب ان يخوض هذا العلم جميع المجالات والعلوم الأخرى حتى يعود على ممارسيه بالنفع من خلال الدراسات العلمية المتقدمة .فعلم التربية الرياضية له علاقة بالتربية والصحة والترويح وعلم الإجتماع وعلم الأحياء
( البيولوجيا ) ، وسنذكر هنا طبيعة علاقة هذا العلم الواسع بمجموعة من العلوم وهي كالتالي :
1. علاقة التربية الرياضية بالفلسفة :
الفلسفة علم يبحث في حقيقة الأشياء والتعرف على الحقيقة والإتجاه والطريقة التي عن طريقها يمكن معرفة كل ما يحيط بنا من معلومات ، وهناك عدة مذاهب منها علم ما وراء الطبيعة ، وفلسفة المعرفة والمنطق وعلم الأخلاق وفلسفة الجمال ، هذه المذاهب يتطرق اليها الفرد عند تكوين فلسفه لأي ميدان معين ضمن الميادين التربوية ويجب ان نلم بهذه الميادين عند التعرف على اسس ونظريات وطبيعة مهام التربية الرياضية لفلسفة الأمور من حيث المنطق او المعرفة او الأخلاق او الجمال ، بغرض الوصول بالممارس الى افضل الطرق باسلوب علمي سليم .
2. علاقة التربية الرياضية بالموروفولوجي:
وهو العلم الذي يدرس ويتناول وصف شكل الجسم مثل علم التشريح بانواعه وعلم دراسة الأنسجة وعلم دراسة الخلية ، ويهمنا في هذا العلم دراسة الجانب القياسي ( القياسات الجسمية – الأنثروبومترية) والجانب الفسيولوجي كالتغيرات الداخلية نتاج ممارسة النشاط الرياضي .
3. علاقة التربية الرياضية بالفسيولوجيا :
وهو علم وظائف الأعضاء وهو احد فروع الطب الرياضي ويهتم بما يحدث داخل اجسامنا من تغيير وتكيف نتيجة ممارسة النشاط البدني لما يعود عليه بالنفع بالنسبة لأجهزة الجسم المختلفة نتيجة شدة حمل التدريب وتاثيره على معدل النبض وضخ الدم وزيادة عدد ضربات القلب وكبر حجم السعة الحيوية وكفاءة عمل الأجهزة وقوتها .
4. علاقة التربية الرياضية بعلم التشريح :
ويفيد ذلك في التعرف على انواع العضلات والمفاصل والعظام من حيث المنشأ والمدغم وفائدة ممارسة الرياضة على الهيكل العام للجسم وتقوية العضلات والمفاصل لمسايرة الحياة بنشاط وحيوية وقدرتها العالية على تحمل الإصابات .
5. علاقة التربية الرياضية بعلم الكيمياء الحيوية :
وهو العلم الذي يدرس التركيب النوعي والكمي للمركبات التي تدخل في تكوين المادة الحية ويؤدي التدريب الرياضي الى حدوث كثير من التغيرات منها الكيميائية ، ويتقدم مستوى الأداء كلما كانت هذه التغيرات ايجابية بما يحقق التكيف الفسيولوجي للاجهزة لأداء الحمل البدني حيث ان الدراسات والبحوث الرياضية والطبية اثبتت ان تراكم الأحماض حول الخلايا قد يزيد من التعب العضلي مما يقلل من مستوى اللاعب .
6. علاقة التربية الرياضية بعلم الميكانيكا الحيوية وعلم الحركة :
وهو العلم الذي يدرس القوى الداخلية والخارجية المؤثرة على جسم الإنسان والاثار الناتجة عن هذه القوى ، وعلم الحركة يبحث عن الشكلية الوصفية للحركة كإنسياب الحركة ومجال الحركة ووصفها وتوقيتها ، كما يشمل هذا العلم تحليل الحركات الرياضية واي خلل في الجهاز العصبي المركزي والحركات المهنية كالهندسة وبحث التكنيك الرياضي والوصول الى انسب واسهل الطرق في تحليل الحركة والتعرف على الأخطاء الشائعة في اداء الحركة والحركات الزائدة ومحاولة تلاشيها وايجاد التمرينات المناسبة لتعلم التكنيك وقد ساهم هذا العلم كثيرا في التقدم بالحركة الرياضية وتطورها .
واخير فالتربية الرياضية علم وفن ، فهي علم له اصوله ومبادئه ونظرياته واتباع الأسلوب العلمي في حل مشاكله ، وهي فن في صناعة المواطن وفي مواجهة المواقف المختلفة للارتقاء بالمستوى الرياضي
وتحقيق الأهداف العامة .



ابونبيله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 09:20 AM   #18
ابونبيله
عضو جديد
 

ابونبيله is on a distinguished road
افتراضي

الرياضةتعتبر التربية الرياصية في هذا العصر من اهم الوسائل للاعداد الشباب لتحمل تعبات المستقبل و النهوض بالبنيان القوي السليم بعد ان ثبت ان فوائدها لم تعد تقتصر علي الناحيتين الجسمانية و الفسيولوجية فحسب بل تعدت ذلك الي ماهو اعظم اثر وقي واسمي من ذلك وقد سؤلت كثيرا في موضوعات عامة تشغل بال الجميع فقد اثرت المدنية علي الشعب تاثيرا واضحا في جميع حركاته وسكناته وقد بدات في تاليف كتابي هذا لكي ارد علي تلك الاسئلة التي تجول ذهن الكثيير من ابناء الوطن الحبيب فقد سؤلت مرارا عن كيفية القضاء علي السمنة ولولا ان الوعي الصحي اخذ طريقة العلمي لما كان عرف اهمية الاعتناء بالصحة العامة والوصول الي الرشاقة والقوة التي هي سبيل الي العمل المثمر وتكوين المواطن الصالح وسؤلت ايضا عن كيفية القضاء علي النحافة ولذلك رايت ان يكون كتابي هذا ردا علي تلك الاسئلة التي تجول في ال اذهان كثير من الافراد وان تكون في متناول الجميع منتقاه صافية خالية من الشوائب وفقنا الله الي مافيه الخير والسعادة لاخواني الاعزاء و لابناء الوطن العربي من المحيط الي الخليج والله ولي التوفيق







قبل ان تبدا الحديث عن كيفية المحافظة علي شبابك يجدر بنا حتي تكون علي مستوي عالي من ناحية تكوين الجسم وقبل ان نتحدث عن تكوين الجسم الذي نريد له شباب يجب ان نعلم كيفية تركيبته ومدي استطاعته في القيام بالعمليات التي تحدث بداخله.
وتباعا لذلك تستطيع ان تشرح الاسس والعوامل المساعدة علي المحافظة علي الشباب الانسان وحيويته ومرونته ورشاقته وقوته.
واذا نظرنا الي جسم الانسان واستعرضناه وجدنا ان الدعامة القوية التي يقوم عليها الجسم هو العمو الفقري حيث يتمفصل مع ضلوع القفص الصدري وتكسوه اكثر من طبقة من العضلات والاربطة وترتبط عن طريقه باقي اجزاء الجسم .
وبما ان العمود الفقري هو دعامة الجسم اذا لابد من ان تكون بك الدعامة قوية ومرنة ويتميز العمود الفقري بانه معقد التركيت فيما لو قورن بالاجزاء الهيكلية العظمية بالجسم وهذا التعقيد ماهو الا لكي يساعد العمود نفسه علي القيام بوظائفه المزدوجة التي تختلف اياها عن الاخري وهناك اوضاع متغيرة تستدعي مرونة التمفصل بين فقراته اجزائه وبتقسيم العمود الفقري نجد ان الجزء القابل للحركة يقع بين قاعدة الراس وبداية العجز ويشمل علي 24 اربعة وعشرون فقرة عظمية معقدة التركيت ذات شكل معين.
ويحتوي الظهر علي مايقرب من 400 اربعمائة عضلة او نهاية عضلة وتمتد عضلة في جميع الاتجاهات بين الاتجاه الراسي والاتجاه الافقي وتختلف حجم العضلات تبعا للقدرة الالية للتركيب .
بالرغم من ان العمود الفقري هو الدعامة القوية للجسم ويحاط به من الظهر اكثرمن اربعمائة عضلة الا انه اكثر جزء في الجسم معرض للتشوهات وليس هذه راجع الي نقص في تكوينه بل لاننا نهمل عنايتنا به .

وتشترك العضلات في تكوين المفاصل مثل عضلة الفخذ حيث تشترك في تكوين مفصلين احدهما علوي وهو مفصل الحوض والاخر سفلي وهو مفصل الركبة وتجد اربطة تعمل علي المفاصل ويحتوي المفصل الواحد في اكثر من ثلاثة او اربعة عضلات تتحرك في مستوي واحد كما انه تؤدي حركة واحدة .

الانحاءات الفسيولوجية للعمود :

وتسمي الانحناءات الطبيعية في العمود بالانحناءات الفسيولوجية وهذه الانحناءات تتكون لانحراف بسيط في تكوين الفقرات او الفقرة التي يكون الانحراف فيها ضروريا.

وظيفة الانحناءات:

وتعمل الانحناءات علي اعطاء الجسم المرونة وتساعد علي امتصاص الصدمات والضغط الواقع ولانحناءات الظهر اهمية عظمي الي الجسم من ناحيتين اساسيتسن
1) جمال الجسم 2) صحة الجسم


فجمال الجسم ومرونته بدين بها للعمود الفقري والعضلات العاملة عليه سواء اكان ذلك في اثناء حركتنا او راحتنا فالجمال الهندسي للجسم موقوف علي العمود فوضع الراس الصحيح والعنق الجميل والصدر المقوس الناهض والكتفان ذو الوضع الصحيح والخصر النحيل ترتبط كلها دائما بالعمود الصحيح النمو وعضلات الظهر القوية والتي نمت نموا حسنا وتتوقف رشاقة الجسم وحركته وسلامته ف العمود الفقري ومجموعته فالحركة لاتكون انسيابية وسهلة مالم يكون الظهر قويا ومرنا.


علاقة الصدر والبطن بالعمود الفقري

هناك فجوتان كبيرتان للجذع هما الصدر والبكن يتصلان التصالا فعليا بالعمود اي ان العمود الفقري له تاثير قوي علي اعضاء هاتان الفجوتان التي تحويهما وهكذا يؤثر العمود علي شكل وسعة الصدر كما علي مرنة الحوائط الصدرية التي تعزة اليها مرونة القفص عامة واذا استدار الظهر هبطت الضلوع واستكانت حوائط الصدر وضاق اتساعه المستعرض من جانب لاخر وقل حجمه وبذلك تقل كمية الهواء الداخلة في عملية الشهيق والزفير واذا قل الهواء المستوعب في الرئتين او الخارج منها فان هذا لا يؤثر علي وظيفة الرئبين فحسب بل وعلي بالدورة الدموية ايضا فالتنفس الضئيل لايسرع بالدورة الدموية ويقلل من كمية الغذاء الواصل بها ولهذا معني مزدوج بالنسبة للرئتين اذا انه يعني ضمورها وتصلبها وضمور الرئتين وتصلها يقلل بلا شط من كفائتهما.

فالبطن لاتتغير في قدرتها بنفس السهولة التي يتغير بها القفص الصدري واذا حدث هناك تغير فلن يكون بنفس الدرجة التي يغير بها القفص اصدري من كفائبه اذ ان الاعضاء التي تحويها البطن مملؤة بالدم والغذاء التي يتحول هو الاخر الي سائل والسوائل لا تخضع للضغط المنوه عنه عاليا ومن جهة اخري فالبطن في مقدورها ان تغير شكلها بحيث تصبح طويلة او قصيرة اوعريصة والبطن تصبح طويلة وضيقة اذا كان الظهر مستقيما كما تصبح عريضة وقصيرة اذا ما نحني الظهر واذا استقام الظهر فان الجزء العلوي من الجذع يحمله العمود الفقري وعضلاته وعندما يستدير الظهر فان جزءا من ثقل الجزء العلوي للجذع يصبح عبا علي السطن والامعاء ومن البدسهي ان الضغط الملفي علي البطن والامعاء يؤثر علي وظييفة العمود الفقري





ابونبيله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 09:20 AM   #19
ابونبيله
عضو جديد
 

ابونبيله is on a distinguished road
افتراضي

أنظمة إنتاج الطاقة خلال النشاط الرياضي

1- النظام الفوسفاتي ATP - PC



2- النظام اللاهوائي ( اللاأوكسجيني )

3- النظام الهوائي ( الأوكسجيني )

للحصول على أفضل النتائج عند القيام بأي نشاط رياضي ، يجب توفر القدرات الفسيولوجية الخاصة واللازمة ، ومنها توفير الطاقة اللازمة لعمل العضلات ، إذ أن أداء العضلات أو مقدرتها على العمل يعتمد بشكل رئيسي على شكل الطاقة ومدى مصادرها ، وتستخدم العضلة مصادر متنوعة للطاقة وتنتج جزءا منها .

كما أن نوع النشاط يحدد شكل الطاقة اللازمة وكيتها ، فالطاقة اللازمة لرجل المسافات القصيرة للعدو بأقصى سرعة تختلف عن تلك اللازمة لسباق الماراثون ، وفهمنا لأنظمة صرف الطاقة يساعد على تفادي الإرهاق أثناء التمرين ، وعلى توفير شكل الطاقة المرغوب عن طريق تناول وجبات مناسبة.

يخزن الجسم الطاقة بأشكال مختلفة مثل أدينوسين ثلاثي الفوسفات ATP وفوسفات الكرياتين CP، وجلايكوجين العضلات ، والدهن المخزون في االنسيج الدهني، وتستخدم الطاقة في انقباض العضلات وحركتها من خلال تفاعلات بيوكيميائية في العضلات يمكن تصنيفها إلى ثلاثة أنظمة رئيسية هي : نظام ATP-PC ، ونظام حمض اللاكتيك ، والنظام الأكسجين أو الهوائي .


أولا : نظام ATP- PC

ويعرف هذا النظام بنظام مولد الفسفور . وكما نعلم فان أدينوسين ثلاثي الفوسفات هو مصدر الطاقة الجاهز والسريع لانقباض العضلات ، وهو مركب غني بالطاقة التي تتحرر لتحلل الروابط الفسفورية ، ويخزن في العضلات ، ولكن مخزون الجسم من هذا المركب محدود جدا ويجب تعويضه بسرعة إذا استمر عمل العضلات ، وفوسفات الكرياتين هو أيضا مركب غني بالطاقة ويخزن في الخلايا العضلية ويستخدم كمصدر سريع لإنتاج ATP ، فعند نزع مجموعة الفوسفات منه تنتج طاقة تستخدم في تركيب ATP ، وينتج جزئ واحد من ATP عند تحلل جزئ واحد من PC

ومخزون العضلات من هذين المركبين ، أي أدينوسين ثلاثي الفوسفات وفوسفات الكرياتين ضئيل ، ويقدر بنحو (0.3) جزئ عند الإناث و (0.6) جزئ عند الذكور ، وهذا يعني أن الطاقة التي يمكن الحصول عليها من هذا النظام محدودة جدا وتكفي لبضع ثوان فقط، فمثلا عند عدو مائة متر يحتمل نفاذ مخزون الجسم من هذين المركبين بناية النشاط ، إلا أن أهمية هذا النشاط تكمن في سرعة أو جهوزية توفير الطاقة وليس كميتها ، وهذا ضروري لأنواع الرياضة التي تتطلب بضع ثوان لإنهائها مثل القفز ، وبما أن مولدات الفسفور سريعة النفاذ ، فيجب أن يكون هناك بديل ، وفي هذه الحالة يأتي دور مصادر الطاقة الأخرى.

وطريقة الفوسفوكريتين أو الفوسفاجن ( ATP-PC ) والفوسفوكريتين (PC) مادة كيماوية مخزونة داخل الألياف العضلية ومحتوية على طاقة عالية ، تنتج بصورة سريعة جداً ، لإعادة بناء وتكوين الـ ATP ، حيث يتم تحلل الـ PC وإنتاج طاقة تعيد بناء الـ ATP


إن الـ ATP المشكل بهذا الأسلوب يمكن الاعتماد عليه لفترة زمنية قصيرة ( حوالي 10 ثوان ) 0 وبالرغم من أن كمية الـ ATP المشكلة قليلة جداً إلا أن هذا النظام يعتبر مهماً جداً خاصة في السباقات والفعاليات الرياضية التي يحتاج أدائها إلى سرعة كبيرة مثل سباقات العدو ورفع الأثقال ورمي القرص 000الخ 0 وبدون هذا النظام لا يمكن تأدية مثل هذه الأنشطة البدنية التي تحتاج إلى السرعة والقدرة ، وهذا يتطلب توفر طاقة بصورة سريعة بدلاً من توفر هذه الطاقة بكميات عالية 0

وعن نظام الفوسفوكريتين ( PC ) يعرف بالنظام الأسرع في إنتاج الطاقة ، ويعتقد بعض الباحثين أن تنمية هذا النظام عن طريق التدريب عليه تساؤلات كبيرة 0 ويعود هذا الاعتقاد إلى أن صفة السرعة والتي هي عبارة عن تحريك أجزاء الجسم بسرعة عالية تعتمد على نوعية الألياف العضلية التي يمتلكها الرياضي 0 فكلما كانت نسبة الألياف العضلية السريعة ( FT ) أكبر من نسبة الألياف العضلية البطيئة ( ST ) ، كلما كانت السرعة عالية 0 ونوعية الألياف هذه لها علاقة بالوراثة ، ومن هنا فإن القول " لاعب السرعة يولد ولا يصنع " قد يكون صحيحاً 0 وبالرغم من ذلك فإن التدريب لتنمية هذا النظام السريع في إنتاج الطاقة يجب أن يتم عندما لا يكون الرياضي مجهداً أو متعباً ، وتشير بعض التقارير إلى أن رياضي المستويات العليا بحاجة إلى ما بين 24-36 ساعة راحة أو تدريب منخفض الشدة قبل أداء التدريبات السريعة 0 وينصح أن يكون عدد مرات التكرار ما بين 4-5 ، وإعطاء فترة راحة ما بين التكرارات لا تقل عن 2-3 دقائق ، وفترة راحة ما بين المجموعات لا تقل عن 8-10 دقائق 0 وفترات الراحة هذه مهمة جداً لإعطاء الفرصة للخلايا لإعادة بناء كل من الـ ATP والـ PC 0 كما وتشير بعض الدراسات العلمية والتي أشار إليها فوكس وزملاؤه ، 1989 ( Foxetal , 1989 )إلى أن إعادة بناء الـ ATP والـ PC ، تتم بصورة سريعة ، وقد وجد أنه خلال 30 ثانية من فترة الاستشفاء يعاد بناء حوالي 50% من الـ PC ، وخلال دقيقة واحدة يعاد بناء 75% من الـ PC وخلال 1.5 دقيقة يعاد بناء 87% من الـ PC وخلال 3 دقائق يعاد بناء جوالي 98% من الـ PC 0 ومن هنا فإن إعطاء 2-3 دقائق راحة بين التكرارات ضرورية جداً للوصول إلى الاستشفاء 0 ولذلك فإنه لا يحبذ زيادة عدد مرات التكرار لأكثر من 4 مرات أو ما يعادل 600 م مجموع المسافة المقطوعة في كل وحدة تدريبية 0

ثاينا : نظام حمض اللاكتيك

لا يستخدم هذا النظام مباشرة كمصدر لطاقة انقباض العضلات، ولكنه سريع في تعويض ATP إذا دعت الحاجة ، ويعرف هذا النظام بالتحلل السكري اللاهوائي ، وفي هذا النظام يتحلل جلايكوجين العضلات لا هوائيا وينتج عن ذلك ATP بشكل سريع ، ولكن ينتج حمض اللاكتيك .

وهذا النظام ضروري للتمارين التي يجب أن تنفذ خلال مدة أقصاها دقيقة إلى ثلاث دقائق ، وهو النظام الرئيسي الذي يعتمد عليه عدو مسافة 400- 800م وفي الدورة الأخيرة من سباق 1500م وغيرهما ، ومن مساوئ هذا النظام أن يوفر كمية قليلة من ATP إذ ينتج 3 جزيئات ATP من تحلل 180جرام جلايكوجين لاهوائي مقابل 39 جزيئا من التحلل الهوائي لنفس الكمية ، هذا بالإضافة إلى تراكم حمض اللاكتيك في الدم والعضلات ، وإذا زادت كمية هذا الحمض في الجسم نتج عنه إرهاق عضلي مبكر ومؤقت.

ودلت نتائج دراسات استراند وكوهين وكرانفورد وهجرمان وغيرهم على انخفاض مستوى حامض اللاكتيك في الدم لدى الإناث عند أداء نفس التحمل البدني الذي يقوم به الرجال ، وفي نفس الوقت يكون مستوى الأداء منخفضاً لدى الإناث ويلاحظ هنا زيادة الفرق بين الجنسين بالمقارنة بالنظام الأول لإنتاج الطاقة ، ويتضح هذا في السباقات التي نستمر في أدائها من 1-4 دقائق ( 400-1500 متر جري أو 100-400 متر سباحة ).

و نظام التحلل السكري اللا أوكسجيني أو نظام حامض اللاكتيك ( Anaerobic Glycolysis ) آلي الـATPتحدد نظام الطاقة المطلوب وبذلك فأن الالياف العضلية تتحول آلي نظام الطاقة اللائم والمناسب 0وهذا النظام يعتمد على تحلل ذرات السكر المخزنة في الألياف العضلية لإنتاج طاقة وحامض لاكتيك ،وهذا الحامض مسؤول عن التعب والإرهاق الذي يظهر على اللاعبين بعد المسابقات والفعاليات الرياضية التي تعتمد على هذا النظام 0ويتحلل السكر المخزن بتفاعلات كيماوية لإعادة بناء الـATP



عند تحلل السكر بسلسلة طويلة من التفاعلات الكيماوية يتم إنتاج ما يعادل تقريباً 3 ذرات ATP وكمية عالية من حامض اللاكتيك 0 وبالرغم من قلة الـ ATP المشكلة بهذا الأسلوب ، إلا أنه يعتبر مهماً جداً خاصة خلال الأنشطة البدنية التي يتطلب أداؤها شدة عالية ولفترة زمنية ما بين 1-3 دقائق مثل 400م و 800 م 0

ولتنمية هذا النظام يقترح أن يكون عدد مرات التكرار ما بين 1-3 مرات وبشدة حمل عالية ( عدد ضربات القلب أكثر من 180 نبضة لكل دقيقة ) ولفترة زمنية تتراوح ما بين 40 ثانية – دقيقتين ( 300 – 600م مجموع المسافة المقطوعة ) ، ويجب التذكير إلى فترة الاستشفاء ، إذ يجب أن تكون ما بين 20-30 دقيقة وهذه الفترة تكون مصحوبة بتمرينات تهدئة مستمرة ( Excrcise Recovery ) مثل الجري الخفيف بشدة تتراوح ما بين 40-60% لأن ذلك يساعد على سرعة الاستشفاء والتخلص من حامض اللاكتيك المتراكم بسرعة وخلال 30 دقيقة تقريباً 0 أما إذا كانت فترة الاستشفاء عبارة عن جلوس أو مشي أو استلقاء على الأرض ( Rest – Recovery ) فإن سرعة التخلص من حامض اللاكتيك ( Lactic Acid ) تنخفض وسوف تستغرق وقتاً طويلاً ( 1-2 ساعة ) ،وهذا يؤدي إلى تأخير الاستشفاء والتخلص من التعب والإرهاق 0

ثالثا : النظام الأوكسجيني ( الهوائي)

وهذا النظام كنظام حمض اللاكتيك لا يستخدم مباشرة كمصدر لطاقة انقباض العضلات ، ولكنه يوفر كميات كبيرة من ATP من مصادر الطاقة الأخرى ، فبوجود الأكسجين يتحلل 180 جزيئا من ATP ، وتتم هذه التفاعلات في داخل الخلايا العضلية ، ولا ينتج عن هذا التحلل أية مركبات تسبب الإرهاق ، فثاني أكسيد الكربون يطرح خارج الجسم بعملية الزفير ، بينما الماء الناتج يعتبر ضروريا للخلايا ، كما أن هذا النظام لا يتطلب نوعا معينا من الأغذية لأنه يقتصر فقط على الجلايكوجين ، بل يمكن الاستفادة من الدهون والبروتينات التي تدخل دورة كربس من نقاط عديدة ، وبمعنى آخر فان مصادر ATP متعددة وتشمل جلايكوجين العضلات والكبد وسكر الدم والجلسريدات الثلاثية الموجودة في العضلات والأحماض الدهنية الحرة والجلسريدات الثلاثية الموجودة في الدم والجلسريدات الموجودة في النسيج الشحمي ، إضافة إلى بروتين الجسم ، وتدخل هذه المواد إلى الخلايا على شكل جلوكوز وأحماض دهنية حرة وأحماض أمينية ، من خلال سلاسل معقدة من التفاعلات البيوكيميائية بوجود الأكسجين .


والنظام الأكسجيني ضروري للأنشطة طويلة الأمد ، فعلى سبيل المثال يتطلب سباق الماراثون ، الذي يتطلب قطع مسافة 42كم حوالي 150 جزيئا من ATP خلال فترة سباق مدتها ساعتين ونصف ، ويمكن إنتاج هذه الكمية من النظام الهوائي بوجود كميات كافية من الجلايكوجين والدهون والأكسجين ، وهو لا يؤدي إلى إرهاق مبكر ، ويبين الجدول التالي خصائص أنظمة صرف الطاقة.

ملاحظة: ( لم أدرج التفاعلات الكيميائية بسبب عدم قبولها ( إخراجها )خلال كتابتي لها في المنتدى


خصائص انظمة الطاقة المختلفة


ATP-CP



- لاهوائي
- سريع جدا


- طاقة كيميائية CP
- إنتاج محدود جدا من ATP
- المخزون العضلي محدود
- يستعمل في أنشطة لا تزيد مدتها عن 30 ثانية
- يستخدم في العدو بأقصى سرعة ولمسافات قصيرة ، وعند الانطلاق في بقية الألعاب، أو الألعاب التي تحتاج إلى قوة انفجارية ولا تستمر لفترة طويلة




حمض اللاكتيك


- لاهوائي
- سريع
- طاقة الغذاء جلايكوجين
- إنتاج محدود جدا لـ ATP
- حمض اللاكتيك يسبب إرهاق
- يستعمل في الأنشطة التي مدتها 1 – 3 دقائق
- يعتمد عليه بشكل رئيسي في الجمباز والملاكمة والعدو لمسافات 200 ،400،800م







النظام الهوائي


- هوائي
- بطيء
- طاقة الغذاء جلايكوجين، دهن ، بروتين
- إنتاج غير محدود لـ ATP
- لا ينتج مركبات تسبب الإرهاق
- يستعمل في الأنشطة التي تزيد مدتها على ثلاث دقائق
- يستخدم في رياضات التحمل مثل الماراثون ، الدراجات ..الخ





ابونبيله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 09:22 AM   #20
ابونبيله
عضو جديد
 

ابونبيله is on a distinguished road
افتراضي


نبذة عن بعض رياضات القوى
السلام عليكم .................


* رياضات القوى
تتنوع مسابقات رياضات القوى لتشمل سباقات العدو لمسافة 100 متر و الماراثون، و الوثب العالي و
الوثب الطويل، و دفع الكرة الحديدية ( الجلة )، وسباقات التتابع و سباقات الكرسي المتحرك. و
يوفر الأولمبياد الخاص مسابقات للاعبين ذوي مستويات القدرة المنخفضة يمكنهم من خلالها
التدريب و التسابق في المهارات الرياضية الأساسية، لذلك، فإن هذه المهارات الأساسية يتعين تطويرها قبل التقدم لخوض المسابقات الأطول مسافة. و تشمل هذه المسابقات: المشي، و العدو، و الرمي، الوثب، و مسابقات الكرسي المتحرك.
يمكن للاعبي الأولمبياد الخاص أيضا المشاركة في مسابقات التتابع الخاصة بفرق الرياضات الموحدة. و الجدير بالذكر أن الرياضات الموحدة هي برنامج أولمبياد خاص يعمل على إشراك لاعبي الأولمبياد الخاص و اللاعبين الأسوياء (شركاء) في فرق رياضية موحدة، بهدف التدريب و المشاركة في المسابقات. و يتكون فريق التتابع من اثنين من لاعبي الأولمبياد الخاص مع شريكين في مسابقات ألعاب القوى الخاصة بالرياضات الموحدة.
في جميع رياضات الأولمبياد الخاص، يتم تقسيم اللاعبين في مجموعات وفقا لمستويات القدرة، و السن و الجنس.
معلومات عن ألعاب القوى
 تم تنظيم أولى مسابقات ألعاب القوى خلال ألعاب الأولمبياد الخاص التي أقيمت في شيكاجو ـ إلينوي بالولايات المتحدة الأمريكية، عام 1968.
 تسابق 1363 لاعب، يمثلون 149 برنامج، في مسابقة ألعاب القوى، و ذلك خلال ألعاب الأولمبياد الخاص العالمية 1999، و التي كانت قد أقيمت في نورث كارولينا بالولايات المتحدة الأمريكية.
 سيتسابق 1208 لاعب، يمثلون 157 برنامج، في مسابقات ألعاب القوى التي يجري تنظيمها خلال ألعاب الأولمبياد الخاص التي ستقام في دبلن بأيرلندة عام 2003.
 ألعاب القوى هي بمثابة أهم و أشهر رياضة بين رياضات الأولمبياد الخاص في الوقت الراهن، حيث يشارك فيها 272865 لاعب يمثلون 153 برنامجا.
 تم تنظيم أولى مسابقات الماراثون خلال ألعاب 1995 الصيفية، حيث تم تحقيق رقم 2 ساعة، و 59 دقيقة، و 18 ثانية.
 ألعاب القوى واحدة ضمن رياضات الألعاب الإقليمية الأولي بمصر 1999 شارك فيها عدد 153 لاعب ولاعبة من مصر - لبنان - الأردن - السعودية - قطر - البحرين - الكويت - تونس - الجزائر - المغرب - سوريا ، في سباقات 100 متر- 200 متر -400 متر - 800 متر - تتابع 4×100 متر - وثب طويل - دفع جلة.




 وفي الألعاب الإقليمية الثانية بالمغرب 2000 شارك فيها 139 لاعب ولاعبة من المغرب - مصر - لبنان - الجزائر - تونس - سوريا - قطر - السعودية - الكويت - البحرين - الأردن، في سباقات 50 متر ـ 100



 متر- 200 متر -400 متر -1500 متر - تتابع 4×100 متر - وثب طويل - دفع جلة.
 أما الألعاب الإقليمية الثالثة والتي اقيمت بلبنان 2002 شارك فيها 120 لاعب ولاعبة من المغرب - مصر - لبنان - الجزائر - تونس - سوريا - قطر - السعودية - الكويت - البحرين - الأردن في سباقات 100 متر- 200 متر -400 متر -1500 متر - تتابع 4×100 متر - وثب طويل - دفع جلة.
مسابقات ألعاب القوى
 سباقات المضمار:
100، و 200، و 400، و 800 متر عدو
حواجز ـ 100 متر (سيدات)، و 110 متر رجال.
تتابع ـ 4 X 100، و 4 X 400 متر
400، و 800 متر مشي
 سباقات المسافات:
1500، و 3000، و 5000، و 1000 متر عدو
سباقات نصف ما راثون و ما راثون كامل
 مسابقات متعددة الفعاليات:
الخماسي (100 متر عدو، وثب طويل، دفع الكرة الحديدية (الجلة)، و ثب عالي، 400 متر عدو)
 مسابقات الكرسي المتحرك:
100، و 200، و 400 متر سباق الكرسي المتحرك
دفع الكرة الحديدية من فوق الكرسي المتحرك
سيدات: 1,81 كيلوجرام
رجال: 1,81 كيلوجرام


 مسابقات الميدان:
الوثب العالي
الوثب الطويل
دفع الكرة الحديدية (الجلة)
سيدات ـ 2,72 كيلوجرام (1,81 كيلوجرام للاعبات من سن 8 إلى 11 سنة)
رجال ـ 4 كيلوجرام (2,72 كيلوجرام للاعبين من سن 8 إلى 11 سنة)

المسابقات التالية توفر تنافسا مفيدا للاعبين ذوي مستويات القدرة المنخفضة:
 مستويات القدرة: هرولة: 25، و 50 متر
 مشي: 25، و 50، و 100 متر؛ بمساعدة: 10، 25، 50 متر
 رمي الكرة اللينة
 رمي الكرة لمسافات (كرة تنس أرضي)
 الوثب الطويل من الثبات
 25، و 50 متر سباق كرسي متحرك
 30 متر سباق متعرج للكرسي المتحرك
 30، و 50 متر سباق متعرج للكرسي المتحرك المجهز بموتور
 25 متر سباق عوائق للكرسي المتحرك المجهز بموتور
 4 X 25 متر تتابع دائري (ذهاب و إياب) للكرسي المتحرك



واتمني ان تستفيدوا من المعلومة الصغير




ابونبيله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:52 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات مصريين سات و جميع المواضيع و المشاركات المكتوبه لا تعبر عن وجهة نظر الموقع وإنما عن وجهة نظر الاعضاء